RSS

قصص من الحياه

10 يونيو

هناك قصص كثيره وفي كل قصه تكمن العبره

أقرأ القصص بتمعن فهي جداً جميله ومُسليه وتذكر ان الدنُيا صفحات خُذ من اليوم العبره ومن الأمس الخبره وسلم أمرك لرب السموات .

” الثقه “

الثقه بالنفس جميله ولكن الأجمل من ذلك ثقتك بالأخرين , يحكى ان هناك معركه شرسه بين جيشين هُزم الجيش وطلب القائد من جنوده بالإنسحاب

كان هُناك جندياُ يبحث عن صديقه ولم يجده

فذهب لقائده يطلب منه الأذن بالبحث عنه وقال له صديقي لم يأتي من ساحة المعركه حتى الآن أطلب منكم السماح لي بالبحث عنه , ولكن لم يوافق القائد وقال له لا أريدك ان تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنه قد مات .

لم يرضخ الجندي برفض قائده وذهب إلى ساحة المعركه يبحث عن صديقه وبعد ساعه عاد للمعسكر وهو مصاب بجرح مميت وحاملاً جثة صديقه

ونظر إليه القائد وقال له قلت لك أنه قد مات وها أنت توشك على الموت هل كان يستحق منك هذه المخاطره ؟

في هذه اللحظه كان الجندي يصارع الموت  وقال لقائده : بكل تأكيد ياسيدي..فـ عندما وجدته .. كان لا يزال حياً .. وقال لي : كنتُ واثقاً بأنّك ستأتي .

أجمل مافي الحياه عندما تمنح ثقتك للأخرين وتكون أهلاً لها دون النظر للظروف

____________

أحسن الظن تنعم بما تظن

كانت هُناك إمراه عجوز  حكيمه جداً تفضل الجلوس في بداية المدينة ذات مره  مر أحد المسافرين فسألها عن أخلاق القاطنين بالمدينه فقالت له يا بُني وماذا عن أخلاق وأطباع من تركتهم فقال أنهم سيؤون ولا يطاقون فـ قالت أنهم مثلهم !!!

وبعد فتره مر مُسافر أخر وسأل السيده العجوز وقالت له نفس السؤال وماذا عن الذين تركتهم قال أنهم طيبون وأخلاقهم عاليه فقالت أنهم كذلك يا بُني

نظرتك هي حياتك , عندما تود تبديد الظلام سيصبح نوراً … أنظر جيداً إن نحن من نخلق سعادتنا وثقتنا بالناس لذلك لا تكون من اليأسين المُحبطين

ألم يقل تعالى ” أنا عند ظن عبدي بى فليظن بى ما يشاء ” لذلك تعلم دوماً الظن الحسن حتى تُرزق بما تظن لذلك تعلم الإيجابيه وأترك عنك السلبيه .


Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في يونيو 10, 2012 in غير مصنف

 

الأوسمة: ,

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: