RSS

Monthly Archives: نوفمبر 2011

رسائل مُبعثره ج: 2

 

تلك الرسائل المبعثره التي سقطت علي منذ أسبوع .. لا أعلم من أين أتت ولا أعلم لمن أرُسلت ولكن عناوينها كانت قاسيه ومؤلمه قاموا أصحابها بإرسالها إلى … من ؟

حقيقه لا أعرف  ولكن شاء القدر ان تسقط علي وأعيد نشرها علها تصل إلى أصحابها .

__________________

الرساله الأولى : ” علاقات متوتره “

كانت هُناك زوجه تبغض أم زوجها حد الجنون فـ هي بنظرها إنسانه لئيمه مُتسلطه عليها , فقررت أن تقتلها وذهبت إلى أحد المختصين بالأعشاب وطلبت منه سماً لا يبدأ مفعوله إلا بعد مده خوفاً من إدانتها بالجريمه وماكان من البائع إلا ان أعطاها أنبوبه صغيره تحتوي على ماده شفافه مع توصيات مهمه أولها : أحسني معاملة أم زوجك وحاولي إرضاها قدر المستطاع حتى لا يشك بكِ أحد وسيبدأ مفعول السم بعد شهر .

وفعلاً ذهبت الزوجه سعيده وجهزت الغذاء الخاص لأم زوجها وضعت بضع قطرات من السم وكانت تسهر معها وتسامرها وتلبي طلبات المنزل يوماً بعد يوم وهي تنتظر بفارغ الصبر أن يبدأ مفعول ذلك السم .. ولكن بعد فتره مابال قلبها بدأ يتدفق بُحب أم زوجها … علاقتها تحسنت وأصبحت تعشقها وزالت منها ظنون الكره والبغض … وقبل ان يبدأ مفعول السم ببضعة أيام ذهبت تجري إلى بائع الأعشاب تبكي بحرقه وتُقبل أقدام البائع وتتوسل إليه أن يُعطيها مضاداً لسُم وكان يقول للآسف ليسّ هناك حل وكانت تصرخ باكيه أرجوك أنقذها .. أنقذها ….. عندما تأكد من حُسن نيتها قال لها يا أبنتي أن الذي أعطيتكيها مجرد ماء صافي ليُصفي قلبكِ …. ان العلاقات يا أبنتي أن ساءت تسوء وأن صُلحت صلحت .. وخيركم من يبادر بتصليح العلاقه .

__________________

الرساله الثانيه: ” الرجل شايل عيبه “

هذه الرساله ملطخه بالدماء … كم هي مؤلمه وقاسيه .

شخص جميل متسكع بين الأسواق يُعاكس هذه ويُغامز لتلك أرتكب الكثير من الأخطاء مع الكثير من النسوه ويجلس بين أصدقائه يفتخر بتلك العلاقات …. في أحد الأيام اخطأت أخته مثل ماكان يخطئ مع النساء وماكان الرد إلا بتسديده سكينه قاتله ويتنهد قليلاً ويقول لقد غسلت العار .. !

ألم يكن جميلاً إذا منحتها فرصه للتوبه وترجع إلى الباري تائبه ألم يقل تعالى إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين

كذلك نبهنا الحبيب صلى الله عليه وسلم وقال : ” والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم غيركم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم

__________________

الرساله الثالثه :” أنا متأكده أن زوجي يخونني … ! “

هذه الرساله غريبه وهي كثيره للآسف في مجتمعنا يسكن الشك عش الزوجيه وقد يدمره .

رسالة إمراه تسأل أسئله غريبه ” لماذا هاتف زوجي مُغلق برقم سري؟ .. لماذا زوجي كثير الخروج؟ .. لماذا زوجي لا يُعطيني رقم بريده إلكتروني … للآسف كلمة لماذا لا تنتهي لأنها أفكار شيطانيه .

زوجكِ ليسّ مجنوناً أو طفلاً يتوجب عليكِ مُتابعته ومراقبته فـ هو شخص بالغ ويحتاج إلى بعض الخصوصيه قد يكون بهاتفه صور خاصه له مع أصدقائه .. قد يكون زوجكِ كثير الخروج لأنه رجل إجتماعي .. قد لا يريد أعطاكِ رقم بريده لنا بريده يحتوي على مراسلاته مع أصدقائه .. ألم يقول الله تعالى ” لا تسألوا عن اشياء ان تبدو لكم تسؤكم ” فهي فعلاً مدمره .

__________________

الرساله الرابعه: ” ساحره زوجها ”

عندما يُحب الرجل زوجته يبدأ الظن بالسوء … وتنتشر الإشاعات فلانه سحرت زوجها .. !

ألم يقل تعالى ” ان بعض الظن أثم ” أهكذا يظن بعضكم.. ! لا والله ليسّ بظن بل ظُلم

أتمنى عندما نشاهد زوجين مُتحابين نقول اللهم زد محبتهم .

تابعني بتويتر بالضغط هنــا

 
أضف تعليق

Posted by في نوفمبر 15, 2011 in غير مصنف