RSS

Monthly Archives: أبريل 2011

قصة كتاب


مثل يتداوله البعض ولا يعجبني أنا شخصياً ” الكتاب خير جليس ” لا يعجبني لأنه يزيد من أحباطي

ودائماً أحاول تحاشي المرور من قرب المكتبات لأفتك من ذلك الإحباط

كلما أشتريت كتاباً جديداً أكتشف نفسي من جديد أني جاهل وكلما أكتشفت جهلي كلما زاد أحباطي

اليوم مررت بالقربِ من مكتبه دخلتها وأنا أتساءل متحسرا ماذا سأكتشف من جهلي مجددا

قررت أن أنام اليوم سعيداً بشرائي كتاب أفهم مافيه من مضمون ومعلومات

سهرت عليه ، وما أن أنهيته حتى وضعته فوق الطاوله بكل أحترام وتقدير

لأنه كشف لي مدى جهلي مجدداً , آآآآآه من الكتاب والكتب

والآن سانام وأتمنى أن لا أحلم بكتاب أخر حتى لا يتحول حلمي كابوساً

سؤال يحيرني !!! ؟؟؟
إن كان جهلي بالكثير مما في الكتب … فما الذي املكه من علم ؟؟؟

ولكن لحظه ….

لماذا أنام وأنا أندب حظي!!! فـ كم من شخص الآن يقرأ موضوعي هذا وهو لا يحب قراءة الكتب بل يجهل الكثير مما تحتويه وأنا الآن افوقه علما من خلال ما قرأته في كتابي هذا !!!

إذاً سأنام وأنا مرتاح من داخلي ليس غروراً عفواً … ولكن فخري بأني قرأت كتاباً واستفدت منه ولم أضيِّعْ وقتي بما لا يعود علي بالنفع …

,,,

لكل المنتديات أعتذر – كانت مجرد دعوه من نوع آخر لذاك الجليس الذي لم يقرُبْه الكثيرون

أحمد ,,,

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في أبريل 26, 2011 in غير مصنف

 

الأوسمة:

آدم

( وَاضْرِبُوهُنَّ )

كلمة موجودة بالقرآن الكريم يستشهد بها أكثر الرجال كـ عذر على ضرب الزوجة وكأنه آمر آللهي يحتم علينا أن نظرب نصفنا الأخر وهذا غير صحيح

عندما كان الحبيب صلى الله عليه وسلم يود ضرب أحد نسائه كان يلامس سواكة أجسادهن ويقول لا تفعلي ذلك الأمر ذاك يوضح لنا ان الحبيب صلى الله عليه وسلم كان على وعي تام بأن مفعول العتب أقوى وأفضل من مفعول الضرب الذي يسبب عداوة مستمرة وتوتر في العلاقات المستمره .

( رفقاً بالقوارير )

رفقاً بالقوارير قالها الحبيب صلى الله عليه وسلم يقصد بها النساء فالأنثى مثل القارورة لا تتحمل العنف وأن حصل لها العنف كُسرت وتحطمت بصمت لذلك رفقاً بالقوارير ولم يأتي القرآن لُيخالف قول الحبيب بل عند قرأت الآية كاملة مع التفسير تتضح لك الصورة فـ الإسلام أعز النساء وجعل الجنة تحت أقدامها إذاً كيف يُحرض على ضربها لذلك أعلم يا خليفة آدم أن ” أمك , زوجتك , أختك , الخادمة ” يرجون منك معاملة حسنة وأعلم أنك ستحاسب إذ أسئت معاملت أحداهن .

( ربع ساعة )

15 دقيقة كافية جداً للأستحمام وأيضاً 15 دقيقة أخرى كافية لزينتك ومثلهم أيضاً تكفي لأستقبال صديق بالمطار ولكن أظنها كثيرة جداً على والديك وأخويك كثيرة جداً على الجلوس والتحدث عند والدتك وتذكر عند وفاتها ستندم لأنك لم تقضي 15 يوماً تتسامر معا الأحاديث لذلك أستغل الفرصة بقربها ولا تندم عليها وأنت تحضنها وهي مُكفنة .

( قيس يٌحدث ليلى بالـ MSN )

من المحزن أن تجد ذاك الرجل يُحدث غريمتة بالـMSN ودود عطوف حنون وعندما تطلب منة أخته طلباً بسيطاً يٌكشر لها ويقول ” موفاضي ” بينما تطلب ليلى لقائه تجده منذ ساعات الفجر بمحلات الحلاقة أستعداداً للقائها ولو نظرة فـ أي حب وأي حنان توهم نفسك فيه وأنت لم توفر الحنان والحب لأهلك أولاً .

( أربع حواجز )

أنت خليفة نعم لم أكذب بذلك أنت خليفة أول الخلق ” آدم عليه السلام ” إذا علمت أنك خليفة آدم إذاً كسرت أول حاجز ولكن تبقت هناك ثلاث حواجز لم تكسرها أبحث عنها بنفسك لتكسرها وتكون خليفة آدم بالفعل والمضمون .

( سخافة رجال )

صالونات الحلاقة الرجالية هي لمتطلبات الرجال وليس لتشبه بالنساء أنا كـ رجل عندما أذهب لصالون الحلاقة يحزنني ما أشاهد ميك-أب ونتف الحواجب وكريمات الأساس تتساقط مثل الشلال على خدود من يحسبوا أنفسهم للآسف رجال ويخرج من الصالون ببشرة براقة وحواجب ممشوقة وعيون كحلها يتعب وتجده يتسكع بالأسواق والأذان يعلن موعد الصلاة قد أقام منذ ساعات ولكن يخاف أن يتوضى ويخرب الميك أب وبالأخير يقول أنا رجل ولا أعلم ماذا ترك لنساء أعلم ياعزيزي عندما تكون جميل تكون جميل لداخلك وليس لمظهرك فـ المرأه تحتاج جمال روحك ولا تهتم لجمالك الخارجي .

( لرجال المستقبل )

من هم فوق العشر سنوات لا تنخدع بمن هم حولك أعلم أنك مستقل الفكر والذات أنت رجل لنفسك ولست رجل لتُقلد من هم حولك .

( صج عيب )

من المؤسف أن تشاهد رجالاً تتسكع بالأسواق وتصيح لإنسانة في حال سبيلها باللفاظ سوقية وبنهاية يُسمي نفسة رجلاً ولا يعلم بأن الرجل بلسانة وليس ببعض شعرات تحت أنفة أو بخدة .

( صفات الرجل التي تتمناها أجمل نساء الكون )

المرأه قنوعة لا يهمها جمال ولا يهمها مال أو نسب بل هي أكثر أنسانة ترضى بكسرة خبز مع رجل حقيقي يُعبر عن معنى الرجولة ولكي لا أطيل عليكم صفات الرجل التي تتمناها أكثر إمراة جمالاً ونسباً ومالاً هي :
رؤوف لأهله – لنها ستعلم بأنة سيكون رؤوف بها
حنون لأهلة – لنها ستعلم بأن الحنية دائمة وليست مؤقتة
عطوف لأهلة – لنها ستعلم بأن العطف عادة وليست مدة مؤقتة
رحيم لأهلة – لنها ستعلم بأن الرحمة صفة دائمة
مُكمل لمتطلبات أهلة – لتظمن أنها أختارت خليفة آدم الحقيقي .

( نصيحه يا خليفة آدم )

من العيب ,,, ان تفتخر بشيء أنت لم تصنعة ولا تفتخر بنسبك لأنك لم تختاره وإنما أفتخر بـ أخلاقك فـ أنت الوحيد من صنعها فـ صنع أحترامك بنفسك من أجل ان يحترمك غيرك .

 
أضف تعليق

Posted by في أبريل 26, 2011 in غير مصنف

 

الأوسمة: , ,

الخوف من الموت Thanatophobia

الخوف من الموت أو ثاناتوفوبيا

بالأمس صارحني صديق بخوفه الشديد من الموت لدرجه أنه قد لا يبيت مرتاحاً بسبب هذا التفكير وأيضاً كثيرين يمرون بمثل هذه الحاله وهذا كله يكمن بسبب النظره السلبيه والأفكار التي عرفناها عن الموت “قصص وأفكار مرعبه وللآسف بعض الوعاظ اساءه إستخدام فكرة الموت و وظفها إلى هلع وخوف وذعر بسبب القصص الملفقه التي يرويها ويتم عرض الموت بطريقه سلبيه جداً تؤثر على حياته بشكل عام ولو رجعنا إلى 1400 سنه عندما خـُير الحبيب صلى الله عليه وسلم أما الخلود بالدنيا أو الموت فـ أختار الموت لنا الحبيب كانت لديه نظره إيجابيه أن الموت راحةٍ من كل شر و مجرد مرحله تتليها مراحل عديده مثل قصة ولادتنا وبلال رضي الله عنه عندما كان بفراش الموت وزوجته تبكي وتقول واكربتاه قال بل واطرباه غداً القى الأحبه


لنستعرض بعض المراحل ,


إنك كنت بسابق جنيناً وبمكان ضيق في بطن أمك وكنت مطمئن في هذا المكان الضيق يأتيك الغذاء وتشعر بالهدوء والطمأنينه , وفجاه بدأت الدنيا في رحم والدتك تدفعك للخروج وكنت لا تريد أن تخرج والدنيا تدفعك وكنت تقاوم خائفاً من الدنيا والدنيا تقاومك وتدفعك إلى مكاناً أضيق وعندما خرجت أكتشفت أن الدنيا واسعه وبدل أن ينقطع عنك الرزق من مصدر واحد عن طريق حبل المشيمه أصبح لك مصدرين رزق من ثدي أمك وتبدد الظلام من حولك ورأيت الأنوار وكنت تشم شيئاً بسيط والآن تشم أكثر وكنت لا تسمع إلا قليلاً الآن تسمع أكثر و أكثر والآن عشت بالحياه وتمتعت وعملت ولكن يرجع الخوف من جديد الخوف من المرحله الثالثه الموت وستدخل إلى مكان ضيق ” القبر ” ولكن ستُفتح لك أبواب كثيره أكثر من أبواب الدنيا عندما أستقبلتك خائفاً وستنتقل إلى مرحله أكثر متعه ولو خير للأموات الرجوع للحياه لن يعودوا طبعاً المؤمنين منهم وستدخل عالم البرزخ وتجد عالم البرزخ أكثر روعه وجمالاً من الدنيا ومن عالم البرزخ ستنتقل إلى مراحل أخرى أكثر جمالاً .

 
أضف تعليق

Posted by في أبريل 25, 2011 in غير مصنف

 

الأوسمة: , , ,